ثانوية لجوان وجارمة مركز مصادر التعلم

ثانوية لجوان وجارمة مركز مصادر التعلم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التدخين وإضراره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نايف القحطاني



عدد المساهمات : 7
نقاط : 23
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/03/2015

مُساهمةموضوع: التدخين وإضراره   الأربعاء مارس 04, 2015 2:27 am

التدخين والطرق المسببة له وحقوق غير المدخنين أثار التدخين السلبية علينا وواجبنا للحد من هذه الظاهرة .
المادة اللعينةولكن قبل أن نتطرق إلى هذه النقاط لابد أننا نسأل أنفسنا سؤال وهو مـا هيهذه المادة اللعينة التى ‏توضع فى هذا الجسم الأبيض الاسطوانى الصغير المسمىبالسيجــارةوالذي من شأنه أن يؤدى إلى هذا الدمار ‏الشامل للصحة ؟إن المادة الموجودة داخل هذا الجسم والتى تمد يديها بكل خبث لتنفث بسمــومها داخل الجسم هذه ‏المادة تسمى ( التبغ ).
والتبغ نبات من نوع الأعشاب الحولية يعود فى اصل نشأته إلى أواسط القارةالأمريكية وينتمي للعائلة النباتية ‏المسماة ‏sdanaceae‏ ويبلغ عدد أنواعه نحوأربعين نوع وله أوراق كبيرة وأزهار ورديه اللون وتصل نبتته ‏عند اكتمالنموها إلى حوالي مترين وثماره على شكل علب صغيره تحتوى عدد كبير من البذورالصغيرة وتحتوى ‏أوراقه على مواد كيميائية متعددة اغلبها قلوية أي مركباتحامضية خالية من الأكسجين كالنيكوتين والنيكوتلين ‏وغيرها وتحتوى اوراقة علىحوامض عضويه ومواد سليلوزية ومركبات طيارة وتمر أوراقه بعدة مراحل إلى ‏إنتصل إلى شكلها النهائى.
ويمثل النيكوتين المادة الفعالة الرئيسية فى أوراق نبات التبغ ودخانهويعتبر النيكوتين بخلاف كثير من المواد ‏القلوية مادة سامه فقط وليس له أيتأثير علاجي ولمعرفة تأثير مستخلص النيكوتين النقي فإن التجارب أثبتت ‏أنوضع قطرتين فى فم كلب تؤدى لموته فى ثلاث دقائق ووضع ثماني نقاط فى فم حصانتقتله وقطرة فى فم طير ‏تقتله خلال دقيقة وجزا من عشرة أجزاء من الجرامتكفى لقتل إنسان .
التسمم الحاد بالنيكوتينيحدث التسمم بالنيكوتين زيادة فى كمية اللعاب المفرز يعقبه قيء وآلام حادةفى البطن يعقبها ‏إسهال دوران فى الرأس ، طنين فى الآذن ، شعور بالضيقوالحرقان فى البلعوم ، زيادة فى سرعة التنفس ، ثم ‏زيادة فى النبض وارتفاعضغط الدم ورعشة فى اليدين والرجلين ، عرق بارد وشحوب فى الوجه ، ضيق فىحدقتي ‏العينين يعقبه اتساع فيهما ، ظهور خلل فى الرؤية والسمع .
ويتطلب إنقاذ المصاب ضرورة استعمال التنفس الصناعي والأكسجين وبعد انقاذةفانه يستغرق فى نوم عميق يعقب ‏لعدة أيام ضعف عام مصحوب بصداع حاد وحالةتفذذ شديدة من التبغ ورائحته.
ما هو التدخين ؟التدخين من وجهة النظر الكيماويةتعتبر عملية التدخين من وجهة النظر الكيميائية هي عملية ‏تقطير أتلافى للتبغتنتج عنها مواد متعددة : النيكوتين الامونياك أول أكسيد الكربون زيوتطياره وغيرها من المواد ‏السامة والخطيرة .
التدخين من وجهة النظر الفسيولوجيةتعتبر عملية التدخين من وجهة النظر الفسيولوجية هي عملية إحساس ‏وتذوقفالسيجارة المشتعلة تولد لدى المدخن إحساسا لذيذا وزائفا خاصة بعد تناولالطعام وعقب الاستيقاظ من النوم ‏وفى أثناء العمل اليومي وهو ليس إدماناولايعتبرحاجةفسيولوجية من حاجات الجسم البشرى بل عادة سيئة مرضية ‏لايربطهما أي رابط عضوي بأي حاجة وظيفية من حاجات جسم الإنسان وهى عدو خطيرلصحة الإنسان .
الطرق المسببة للتدخينإن هناك عدة عوامل تختلف من فرد لأخر تحمل الشباب أو المراهقين على الإقدام على هذه ‏العادة السيئة وهى التدخين وأهم هذه العوامل :
‏1- التقليد والمحاكاةإنها فكرة خاطئة توحي للمبتدئ بأن التدخين علامة على الحرية فى التفكيرودلاله على العمق ‏والثقافة وأعلان من هذا الشاب عن طريق تدخينه بأنه أصبحرجلا وله الحق فى الاستقلالية . وهناك الآخرين ‏الذين يعتبرون التدخين مسألةعادة ومظاهر وحركات يهدفون من ورائها لجذب انتباه الآخرين وتراهم يتفننونفى ‏الإمساك بها ونفض رمادها واستنشاق سمومها .
‏2- تساهل الوالدينعندما ينغمس الأهل فى هذه العادات السيئة فيصبح من السهل على الابن أنيعتقد أنها شئ غير ‏خطير وإلا لما تمسك به الأهل ومن هنا يندرج الابن فى هذهالعادة ويكون السبب هم الأباء.
‏3- الرغبة فى المغامرةإن المراهقين لديهم الرغبة فى تعلم أشياء جديدة والظهور أمام رفاقهم. بمظهر العارفين ‏ويجرب الواحد منهم السيجارة للمرة الأولي وهكذا يندرج إلى الهاوية .
‏4-الإقناع بواسطة الأصدقاءالكثير من المراهقين يخشون الاختلاف عن أقرانهم حتى لا يقل الترحيب بهم .
‏5-توفير السجائرإن اقرب السجائر تناولا للمراهق هي الموجودة بالبيت .
الحقوق الصحية لغير المدخنينسيجارتك لا تضرك وحدك بل مئات الناس يقاسمونك الضررالتدخين يعد خطرا فادحا ‏على صحة المجتمع وقد عرفت منظمة الصحة العالمية الصحة بأنها .
‏” إن الصحة ليست فقط هي الخلو من الأمراض ولكن وجود سلامه نفسية وعقلية واجتماعية “
ولذلك فان التدخين يجب إن لا يسمح به فى أماكن كثيرة فخلال اشتعال السيجارةينتشر معظم الدخان إلى الجو ‏المحيط وهناك أربع فئات تصاب بآثار بالغة عندالتعرض لدخان السجائر ومن هذه الفئات :
‏1- مرضى الربو والحساسيةحيث يلهب الدخان الجهاز التنفسى وله تأثير منبه لافراز مضادات الأجسام ‏IGE‏.
‏2- الرضع والأطفالأثبتت الدراسات إن أعراض الجهاز التنفسي لدى الأطفال تتناسب طرديا مع كميةدخان التبغ ‏الموجود فى بيئة الطفل ويصاب الأطفال المعرضون لدخان التبغبزيادة سرعة دقات القلب وزيادة ضغط الدم .
‏3- مرضى القلب والرئة للتبغ تاثير الضار على القلب حيث يساعد على زيادة معدل التنفس وسرعة القلب مما ‏يجهد المريض .
‏4- مستخدمي العدسات اللاصقةيصاب مرتدي العدسات اللاصقة عند تعرض العين لدخان التبغ بحرقان شديد ‏وإفراز غزير للدموع .
فغير المدخنين مهضومي الحقوق ليس لهم أي ذنب فى التعرض لهذا الخطر المميتفإذا كنت أيها المدخن تريد ‏التخلص من حياتك عن طريق السيجارة والموت البطيءفمن حقنا نحن أن نحافظ على حياتنا وصحتنا التي وهبها ‏لنا الله لقد أصبحتوقاية غير المدخنين من ضرر دخان التبغ ، مسالة ملحه وتنتظر الحل ، وخاصةعند اختلاطهم ‏بالمدخنين عند العمل تحت سقف واحد، وعند السفر معهم فى وسيلةنقل واحدة ، وغير ذلك من وسائل التعايش فى ‏الحياة الاجتماعية ، ولا انبغىأن يغض الناس النظر عن هذه المسألة أبدا ، لما لها من أهميه اجتماعية كبيرةمن ‏وجهة نظر الانتشار الواسع للتدخين اليوم ، والذي يعرض أقساما واسعة منالناس غير المدخنين لخطر الدخان ‏وأضراره .
أضرار التدخينإن للتدخين العديد من الأضرار التي تنعكس على الإنسان فى جميع جوانب حياته فله أضرار صحية ‏ودينية واجتماعية وبيئية واقتصاديةالأضرار الصحيةإن للتدخين ابلغ الأثر على صحة الإنسان حيث يؤثر التدخين ‏على جميع أجهزة الجسم المختلفة ويسبب الكثير من الأمراض . ومن هذه الآثار السيئةالتدخين والسرطانإن ‏التدخين يسبب أنواعا عديدة من السرطان أهمها سرطان الرئة وهو من أخطرأنواع السرطانات التي تصيب ‏الإنسان ومن البراهين على إن التدخين يسببالسرطان . إن سرطان الرئة يعتبر مرض نادر فى غير المدخنينإن ‏نسبة الإصابة به تزداد بازدياد عدد السجائر المستهلكةأثبتت التجارب أن التبغ يسبب أمراض سرطانية عديدة فى ‏الحيوانات.
وسرطان الرئة ليس الوحيد الذي يسببه التدخين فهو يسبب أيضا سرطان الشفهوالفم واللسان والحنجرة وهو أحد ‏مسببات سرطان المريء والمثانة وقد قام روفوبوضع الإحصائية التالية والتي تثبت إن الاصابه السرطانية للطرق ‏التنفسيةوالهضمية توجد بكمية اكبر عند المدخنين منها عند غير المدخنين .
نسبة الإصابة السرطانيةنوع الإصابة السرطانية …. غير المدخنين …. المدخنينسرطان الحنجرة …. 5% …. ‏‏95%
سرطان الرئة …. 7% …. 93%
سرطان الفم …. 18% …. 82%
سرطان اللسان …. 17% …. 83%
التدخين يسبب امراض الرئة المزمنة وغير السرطانيةفهو يسبب تغيرات فى القصبات الهوائية والرئه والتدخين ‏يؤدى إلى تهدم وتحطمالحواجز والجدران الموجودة بين الحويصلات الهوائية وتكون النتيجة حدوث نقصفى كفاءة ‏وظيفة هذه الجدران الشعيرية وقتل لهذه الخلايا واتلاف للخلاياالمخاطية التى تقوم بالدفاع وبذلك يدخل الدخان ‏للرئتين ويعلق بأنسجتها حتىيسبب التهاب القصبات المزمن والذي يبدا بالسعال الخفيف ثم يتطور لضيق ‏تنفسونزلات صدرية متكررة تتدهور الحالة حتى لا يستطيع المريض القيام بآي جهدجسدي .
التدخين يسبب تقلص شرايين القلب ويسبب الذبحة الصدريةوالضرر يبدأ من السيجارة الأولى فمادة النيكوتين ‏تذوب فى اللعاب وتمتصبواسطة الدم وتسبب تقلصا فى شرايين القلب والجسم والتدخين يعتبر من أحدمسببات ‏نشاف شرايين القلب .
التدخين مضر جدا بالجنينسواء كانت الأم مدخنة أو كانت تتعرض لدخان السجائر ففي الحالتين هناك اثركبير على ‏الجنين حيث إن ذلك قد يسبب الولادة قبل الأوان والإجهاض وموتالجنين وتقلص فى شرايين الدماغ للجنين .
التدخين يساعد على الصلعإذا إن له تأثير على تساقط الشعر فالنيكوتين يسرع بالصلع وان 75%من ‏الرجالالمصابين بالصلع تتراوح أعمارهم بين 21-22 كانوا من المدخنين ومعظمهم بدأالتدخين فى سن الرابعة ‏عشر أو الخامسة عشر .
التدخين وارتفاع ضغط االدميعمل التدخين على ارتفاع ضغط الدم وارتفاعه يدفع القلب للعمل بإجهاد اكثرليستطيع ‏دفع الدم ضد المقاومة مما يسبب زيادة فى عدد تقلصات القلب وبالتاليلا يستطيع الحصول على الكمية اللازمة من ‏الأكسجين لتغذيته ومساعدته علىهذا الجهد الشاق .
التدخين والجهاز الهضمىيؤثر التدخين على الغشاء المخاطي المبطن للفم مسببا التهابات عديدة تتحولإلى التهابات ‏مزمنة ويسبب اصفرار السنان وتشقق جدرانها مما يتلفها ويسببالتهاب الغدد اللعابية . وله آثار سامه على الجهاز ‏الهضمي فالغذاء لا يهضمجيدا وتضطرب الحالة ما بين إمساك وإسهال ويسبب حدوث التهابات مزمنة بالمعدةوهو ‏أحد العوامل الرئيسية المسببة لقرحة المعدة.
التدخين وأوعية المخ الدمويةيسبب التدخين تلفا فى الأوعية الدموية المسئولة عن تغذية المخ مما يجعلهاضيقة ‏وبالتالي فهذه التغيرات تسبب نقص الغذاء الواصل للمخ مما يسبب ظهورالصداع والدوار وفقد الذاكرة .
التدخين والإبصاريسبب التدخين انقباض فى الأوعية الدموية التى تغذى شبكية العين والعصبالبصرى ثم يؤدى إلى ‏الإقلال من كمية الدم الواصلة لهذه الأماكن الحساسةويعمل على التهاب العصب البصرى مما يضعف حاسة ‏الإبصار .
التدخين وحاسة السمعيعمل على انقباض الأوعية الدموية المغذية لجهاز السمع فى الأذن الداخلية وحدوث ‏التهابات فى صاب السمعية وضعف فى حاسة السمع .
التدخين وحاسة الشميؤثر دخان السجائر على الغشاء المخاطي المبطن للأنف مما يسبب ضعف فى الشم ورشح ‏مزمن ومستمر .
التدخين والتذوقيصاب المدخنون بتغير فى حاسة التذوق وضعف فى حدوثها نتيجة لالتصاق الغبار بسطح اللعاب ‏وتاثيرة على مراكز التذوق.
التدخين والصوتيسبب التدخين التهابات مزمنة فى الاحبال الصوتية مما يجعل الصوت خشنا ومجهدا .
إن التعود على التدخين فى حد ذاته ، يؤدى إلى إحداث كثير من الاضطرابات ،حتى لو لم يكن المدخن يعانى من أي ‏من الأمراض . وما هذه الاضطرابات إلانتيجة للتسمم النيكوتينى الدائم الذي يصيب المدخن .
وتتلخص هذه الاضطرابات أساسا فى أعراض مرضية تصيب القلب والجهاز العصبي ،كالأوجاع القلبية ،وإحساس ‏الشخص بدقات القلب ، الصداع النصفي ، الارق،اضطرابات البصر ، ارتعاش الأطراف ، اضطرابات عصبية عامة.
الموت البطيءإن هذه السيجارة اللعينة تمللك يدين يلتفان حول رقبة مدخنيها تنقبض عليهاشئ فشئ وكلما زادت ‏أعدادها وزادت أيام تناولها كلما زاد إحكام القبضة ودستالسموم فى جوف هذا الإنسان ألي أن تسلبه حياته التي ‏وهبها له الله .
وقد يتبادر إلى الذهن سؤالكيف يتمكن المدخنون من تدخين 20-30-40سيجارة فى اليوم الواحد دون إن يلاقوا ‏حتفهم ؟ولذلك لابد من ذكر عدة حقائقإن تدخين سيجارة واحدة يؤدى إلى إنتاج 2 لتر من الدخان ، ولا يشكل ‏هذاالدخان غازا ، بل يمثل فى حقيقة آمرة مجموعه كبيرة من جزيئات تبلغ غايةالصغر فى حجمها ، ويصل عددها ‏مئات الملايين ، وان كل سيجارة تحتوى على كميةمن النيكوتين تقارب 5 مليجرامات ، وأن الجرعة المميتة ‏للنيكوتين تتراوح مابين 50 – 100 ملليجرام أي إن حسابنا للأمر سيؤدى إلى إن هذه الجرعة تتوفرفى 10 –20 ‏سيجارة.
إذا كيف يبقى هؤلاء المدخنين أحياء وهم يدخنون هكذا ؟إن اكثر من نصف كمية النيكوتين الموجودة فى السيجارة ‏لا يدخل ضمن الدخانالمستنشق من قبل المدخن لان جزا منه يتبخر تحت تأثير درجة الحرارة المتكونةعند احتراق ‏السيجارة وجزء أخر يبقى متضمنا فى رماد السيجارة أما ما يبقىفهو 2 مليجرام فقط يستهلكها المدخن وجزء من ‏هذين المليجرامين يلفظه المدخنمع الدخان المطرود من رئته عند زفيره ولذلك تبقى كميه بسيط لاتسبب ‏الموتالعاجل ولكنها تتسبب فيه بالتدريج .
الأضرار الاقتصادية للتدخينهناك ادعاء باطل من أفواه المدخنين أن من شان التدخين أن يزيل الشعوربالتعب ‏وبالطبع فهذا خطأ فالتدخين يؤثر على إنتاجية الفرد وبذلك يؤثر علىالحالة الاقتصادية ……… كيف؟عندما يقوم ‏الإنسان بعمل جهد فان عضلاته تحتاج إلى كميات كبيرة من الأكسجينوكل اعضائة يزيد احتياجها للدم النقي وعندما ‏يعمل الإنسان فأن قلبه يبدافى العمـل بقوه من اجل تأمين حاجته للأكسجين وحاجة باقي أجزاء الجسم ممايضطر ‏القلب لزيــادة مرات التنفس وبالطبع فهذا الجهد ينعكس بشكل سلبي علىعضلة القلب خاصــة إذا كانت مجهدة ‏وخاصة عند المدخنين حيث أن التدخين يقللكمية الأكسجين ولذلك فالتعب يلازم المدخنون فهم بدلا من أن يرتاحوا ‏بعدالعمل ويستنشقون الهواء النقي الملي بالأكسجين النقي.
نجدهم يدخنون السيجارة تلو الأخرى وتكون النتيجة صعوبة مزاولة العمل وقلةالإنتاج ومن هنا كانت إحدى ‏الأضرار الاقتصادية من الناحية العامة .
أيضا إهمال أعقاب السجائر يسبب الحرائق الكثيرة فى البيوت وأماكن العمل .
أما من الناحية الخاصة فضررها الاقتصادي هو المجهود المادي التى تسببهلميزانية الفرد وبدلا من أن يشترى ‏الفرد ما يفيده يقوم بإنفاق نقوده فيمايؤدى بحياته.
الأضرار الاجتماعيةيصنع الآباء الكثير من أجل رعاية أبنائهم ولكن عندما يدخن الأب أو الأمفهــم يظنون إن ‏أبنائهم مغمضي العين لا يرون ما يفعلة أبنائهم إننا جميعامدخنين سلـبيين ضحايا لهؤلاء المدخنين وضحايا لسموم ‏سجائرهم فالفتيانوالفتيات كثيرا ما يلجئون إلى تقليد آبائهم وقد قدم تيخولوف عام 1967معلومات تتعلق بأعمار ‏المدخنـين واسباب تدخينهم أظهرت أن 76.6% من الرجاليبدءون التدخين فى أعمار من 15- 25 .
وان 76.65 من الرجال يبدءون التدخين دون أن يكون لهم مهنة أو مورد ثابت ونسب هؤلاء الرجال .
التدخين بداية الطريق لانحرافات أخرى خطيرةفالتدخين يضعف من ذاكرة الشباب ويقلل قدرتهم على التركيز ‏ويجعلهم مشتتيالذهن ويسبب ضعف فى نسب نجاحهم الدراسي ولهذا فان محاربة التدخين يجب إنتبدأ داخل ‏المجتمع بين صغار السن الذين يميلون للتقليد ومد يد العون لهمقبل أن تضعف إرادتهم ويتهدم جدار كبير فى ‏المجتمع ومن ثم يجب إن نبدامحاربة التدخين فى الوسط العائلي وان لا يدخن الآباء أمام أبنائهم . حتى لا يكونوا ‏سبب فى تسممهم بدخان السجائر . حتى لا يكونوا مثلا سيئا.
فالتدخين يهدم المجتمع ويفكك روابطه ويؤدى إلى انحراف هؤلاء الصغار ويقودهمإلى أي طريق ولو غير مشروع ‏لشراء هذه السيجارة ودفعهم إلى الكذب لاخفاءانهم مدخنون ومن هنا يظهر الفساد فى المجتمع وينحرف ابنائة .
وللتدخين أيضا اثارة السلبية على الرياضيين فهو يضعف الإنجاز فى عالم الرياضة ويسبب تخلف المجتمع فى هذه ‏الناحية .
الأضرار البيئيةلا شك إن التدخين يسبب الضرر البيئي فالدخان المنبعث من السجائر يساهم بجزءكبير فى تلوث ‏البيئة ويساهم مع غيرة من الملوثات فى خنق بيئتنا كذلك أعقابالسجائر وعبواتها تسبب تلوث بيئي .
الأضرار الدينيةلقد حارب الإسلام التدخين فالإسلام يحارب كل ما هو مضر للصحة فهو مضربالصحة ومن ‏المخدرات المنهي عنها ورائحته كريهة تؤذى الناس خاصة فى أماكنالتجمع للصلاة وهو سرفا إذ ليس به نفع .
فالتدخين يؤثر على صحة الإنسان ومن هنا فالإنسان يخالف تعاليم دينة وهىضرورة المحافظة على الصحة التى ‏وهبها له الله كذلك يؤدى التدخين إلى انحرافالشباب فى الطريق الخطا واتجاههم إلى فعل أي شئ من اجل الحصول ‏علىالسيجارة حتى ولو كان هذا الشيء ضد تعاليم الدين ومن هنا كان الضرر فى بعدالإنسان عن طاعة ربه .
التدخين والرياضةمما لاشك فيه إن للتدخين أثرا سيئا على الجهاز العصبي وجهاز الدورة الدمويةوالقلب والجهاز ‏التنفسي والهضمي والبولي والتناسلي ولهذا يفقد الرياضيالمدخن مميزاته الأساسية كالسرعة والصلابة والمهارة ‏كما تقل لياقته البدنيةكثيرا .
ويؤثر التدخين على كمية الأكسجين التى يحتاج إليها جسم الرياضي لتقومبعملية الاحتراق والتمثيل حتى تتناسب ‏مع المجهود العضلي الذي يقوم بهالرياضي مما يحد من قدراته وكفاءته . كما يؤثر النيكوتين بشكل سيئ على ‏بصرالرياضي وعلى سمعه وعلى بقيه الحواس لديه .
ولذلك يجب محاربة التدخين بين الرياضيين الذين يتحتم عليهم تحمل أكبرالجهود من اجل الحصول على نتائج أعلى ‏فى طريقهم لكسر ما لم يكسر من أرقامقياسية .
حجم المشكلةمما سبق يتضح لنا إننا أمام مشكلة خطيرة وذات حجم كبير وتعد من اخطرالمشكلات الاقتصادية ‏محليا وعالميا حيث أن شركات التبغ تتسابق فى انتشارووضع أقدامها فى الأسواق العالمية وتتسابق فى التصنيع ‏وبدلا من أن تبنىمؤسسات لتقديم الخدمات لهؤلاء الشباب فإن المليارات تصرف لزراعة وصناعةالتبغ والملايين ‏الأخرى تصرف من اجل شرائه وشراء السجائر ومن هنا كانتالمشكلة الاقتصادية الكبرى التى تضمنت عدة جوانب ‏‏.
أولا محليا :التصنيع الذي يأخذ الكثير منا الأموال . التسويق الذي يستهلك جهد وراس مال . المستهلك الذي ‏يستهلك أجرة البسيط وقوت يومه فى شراء السجائر . الصحة التى تهدم بسبب التدخين وتقل الإنتاجية تبعا لذلك ‏إلى جانب ما يصرفعلى علاج هؤلاء الأشخاص ويقل الحماس للعمل وتتدهور الحالة .
ثانيا : عالميا :ومن نفس الجوانب السابقة . التصنيع الذي يستهلك الكثير من راس المال والجهد البشرى. ‏التسويق الذي يعتبر وسيلة من قبل الدول الكبرى لضرب اقتصاديات الدول الصغرى . الصحة موت الكثيرين ‏واصابة الكثيرين بالأمراض الخطيرة وتفشى الأمراض والأوبئة .
كيف اصبح عضو فعال فى الحد من هذه الظاهرةإبعاد هذا الخطر المميت عن بيتي الصغير . عدم السماح لأحد ‏بإزعاجي بدخان سجائرة. حث أبنائي على الابتعاد عن هذا الخطر .
النصح والإرشاد لكل من أستطيع نصحة. عدم السماح لاحد أي إن كان بالتدخين فى بيتي .
كيف نحل المشكلة ؟إذا أردنا اقتراح بعض الحلول للحد من هذه الظاهرة فإننا سوف نوجه النداءإلى جميع فئات ‏الشعب وكل فى تخصصة ليعمل ما لديه للحد منها .
ومن ناحيتنا كجهة تربوية فعلى كاهلنا تقع المسئولية مسئولية النصح والإرشاد والتربية والتعليم .
النصح :بضرورة البعد عن هذا الخطر المميت .
الإرشاد: إلى الطريق السليم لبذل الطاقة والجهد والنقود.
التربية :ومساعدة الآباء فى تربية جيل على الاستقامة والأخلاق الحميدة ليبتعد كل البعد عن كل ما هو فاسد .
التعليم:بتعليم هذا الجيل كيف يبنى مجتمع خالي من العيوب الأخلاقية والجسمانية والنفسية .
وسوف نجد الحل للحد من هذه الظاهرة إذا اتبعت كل فئة من فئات الشعب بعض الأفعال الصحيحة .
نداء إلى كل فئات الشعبإلى المعلمين والتنظيمات الكشفيةإن تمد يد المساعدة للتلاميذ المدخنين وتوجه انتباههم ‏إلى اهتمامات أخرى كالعمل والرياضة والأدب وكل ما له تاثير إيجابي على الصحة. إن يمنع التدخين نهائيا من ‏المؤسسات التعليمية . إن تدرس مواد تثقيفية عن خطر التدخين .
إلى الاطباءعدم التدخين أثناء العمل وفى الاجتماعات . عدم تقديم السجائر للزائرين.
إلى المستشفياتعدم السماح منعا باتا بالتدخين داخلها . رغم التحذيرات مازال الخطر.
إلى أجهزة الإعلاممنع الدعاية للتدخين . وضع دعاية مضادة للتدخين . عمل برامج تثقيفية ع التدخين .
إلى الدولةحظر أشكال ترويج التبغ ووضع معايير لمستوى النيكوتين . عدم الاستمرار فى استخدام سجائر بها ‏نيكوتين عالي ومحرم دوليا . عدم السماح بالتدخين فى الأماكن المغلقة . وضع عقوبات رادعة لمخالفي ذلك .
وفى النهاية لا يسعنا إلا الدعاء من القلب والتضرع إلى المولى عز وجل لكييهدى شبابنا ويبعد عنهم طريق السوء ‏ويعنا على الحد من هذا الخطر المميت . ‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التدخين وإضراره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية لجوان وجارمة مركز مصادر التعلم :: الميدان التربوي النظري :: قسم التربية البدنية-
انتقل الى: